مقالات عامة

تعرَّف على حقيقة الخلاف الذي حدث بين القـ.ذافي وأنطوني كوين خلال تصوير فيلم عمر المختار

لا بُدَّ أنك سمعت بفيلم (أسد الصحراء) الذي سُمِّي عمر المختار والذي تمَّ عرضه بنسخته العربية في دور العرض السينمائي في عام 1981م، وقد كان من إنتاج وإخراج الراحل مصطفى العقاد، وكان له شُهرة واسعة، ولكنك ربما لم تسمع بالخلاف الذي حدث أثناء تصوير الفيلم بين معمر القذافي والممثل الأمريكي أنطوني كوين.

شصخية البطل الليبي عمر المختار

وهو الذي لعب دور شخصية البطل الليبي في الفيلم! لهذا الخلاف قصةٌ قد تُفاجئك! وأمورٌ لم تتوقعها! حيث كان تصوير الفيلم يقع في الأراضي الليبية، وكان الرئيس الراحل معمر القذافي يتطلع لزيارة طاقم العمل أثناء التصوير، ولم يُثنه شيءُ عن القيام بذلك بالفعل، حتى إنه اطَّلع على الحوار، وحدث الخلاف أثناء ذلك! فما السبب؟! لنتعرَّف على الأمر أكثر!

القذافي وحوار الفلم

بعد اطِّلاع القذافي على الحوار طلب من الممثل الأمريكي أنطوني أن يُضيف جُملةً عليه يقول فيها: “سيجيء من بعدي زعيمٌ يخلص الأمة العربية”، وذلك وفقًا لمنشور نُشر في صحيفة (الأخبار) في 19 أبريل عام 1980م، ولكن الممثل الأمريكي راوده شعورٌ بأن القذافي يُشير إلى نفسه بهذه الجُملة، فلم يُوافق على طلبه ورفضه مبررًا بأنه ممثلٌ فقط وليس له أي علاقة بالسياسة، حتى إن الممثلة اليونانية أيرين باباس، التي مثَّلت شخصية مبروكة في الفيلم، قامت في اليوم التالي بالذهاب إلى القذافي وأخبرته أنها هي وأنطوني كوين قد وافقا على تمثيل السيناريو بصورته التي يتوجب أن يكون عليها، وعملهما متعلق بالفن وليس بالسياسة على الإطلاق.

عدم الاهتمام بمطلب القذافي

وقد تم تصوير الفيلم بالفعل مع عدم المُبالاة لطلب القذافي، وتم تجاهل الأمر، ولكنه كان يُحدث بعض المشاكل بين الحين والآخر بشأن العمل، ولم يتوقف الأمر هنا! بل وصل لادِّعائه بأنه هو الطفل الذي قام بحمل نظارة عمر المختار بعد أن أُعدم شنقًا في الواقع، وكان هذا المشهد الأخير من الفيلم أيضًا، ولكن نجل البطل الليبي الشيخ محمد عمر المختار نفى ذلك وكذَّبه خلال حواره مع صحيفة (الشروق الجزائرية) في شهر مارس 2011م، وقد قال إن هذا هراء، والقذافي يحاول أن ينسب أي شيءٍ فيه رفعةٌ لنفسه!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!