مال واقتصاد

هذه هي أشهر الخدع التسويقية التي يستعملها التجار للإيقاع بالزبائن

هل ترغب في جذب أكبر عدد من الزبائن لمتجرك؟ إذا كانت إجابتك بالإثبات يمكنك الاستعانة بكثير من الأفكار و الخدع التسويقية الشهيرة والتي تمكنك من جني كثير من الأرباح، وهذه الأفكار هي نتاج دراسات وأبحاث عديدة في مجال التسويق تم إجراؤها على المستهلك لمعرفة مكنونات عقليته وطرق جذبه إلى عملية الشراء.

تعرَّف على بعض الخدع التسويقية الأشهر للإيقاع بالزبائن

خفض السعر المزيف

اول الحيل التسويقية هو وضع أسعار جديدة بدلًا من القديمة بحيث تكون مخفضة، ولكنها في حقيقة الأمر ليست كذلك لأنك تكون قد ضخمت السعر الأصلي حتى يصل إلى أكثر من 20% ومن ثم تقوم بشطب هذا السعر وكتابة السعر المخفض بشكل واضح وفي هذه الحالة يظن المستهلك أنه اشترى السلعة بسعر أقل.

 وضع أسعار غير حقيقية

وهي طريقة تسويقية أخرى تعني وضع منتجٍ بسعر مرتفع بجانب منتجات أخرى تشبهها، ولكن ذات سعر أقل، وهنا سوف يميل المستهلك إلى شراء المنتج ذي السعر الأقل مع أنه في الحقيقة ذو سعر عالٍ.

 استخدم الشعارات المضادة

وهي تقنية تُساهم في ارتفاع نسب مبيعاتك، وتتمثل في استخدام شعارات مضادة كما في الشعارات الخاصة بشركة “فولكس واجن”، حيث قاموا بوضع شعار يقول: “آسفون، ولكن لا يمكننا بيعك هذا المنتج”، وهنا اعتقد المستهلكون أن الشركة في طريقها للخسارة، والحقيقة أنها حققت مبيعات مرتفعة جراء استخدامها لهذه الشعارات المضادة.

الزيادة في السعر

وهي طريقة مثالية ونسب نجاحها مضمونة وتتمثل في عرض المنتج ذي السعر الأغلى أولًا، ومن ثم عرض المنتج ذي السعر الأقل والذي يُعَدُّ سعرًا مرتفعًا أيضًا.

 من الخدع التسويقية: تقليل كمية المنتج

يمكن أيضًا بطريقة أخرى أن تقلل من حجم أو كمية المنتج عما كان عليه سابقًا مع ترك سعره كما هو، وهي طريقة تستخدمها كبرى الشركات العالمية.

استخدام تصميم غروين

وهو تصميم يستخدم للإيقاع بالزبائن وجذب المستهلكين، وقد أنشأه المهندس المعماري “فيكتور غروين Victor Gruen“، حيث يتميز بأنه متجر مغلق مكون من طوابق منفصلة تتميز بالإضاءة القوية وعدم وجود أي شيء يدل على الوقت بحيث يجعل المستهلك ينسى هدفه الأساسي الذي جاء من أجله ويرغب في التسوق وبالتالي تكون نسبة شرائه أمرًا أكيدًا.

من الخدع التسويقية: وضع عربات تسوق ضخمة

تساعد عربات التسوق الضخمة في إقناع المستهلك بشراء سلع أكثر والاضطرار إلى ملء العربة أثناء تجوله، كما أن بعض المراكز تضع المنتجات غير المهمة في بداية المركز والمنتجات ذات الأهمية في نهايته، مما يجعل احتمالية الشراء كبيرة وبالتالي زيادة الأرباح.

عرض المنتجات بصورة جاذبة

ومن ذلك عرض الأطعمة بطريقة تهيئ للمُشتري أنها أطعمة طازجة، كاستخدام رش المياه على الخضراوات حتى تبدو شهية ونضرة ويقبل المستهلك على شرائها، وهذه التقنية كثيرًا ما تنجح، حيث يحب الزبون المنتجات المعروضة بطريقة مميزة حتى ولو كان سعرها مضاعفًا، ولذا تجد المنتج نفسه في أكثر من مركز تجاري، ولكن تختلف أسعاره باختلاف طريقة عرضه.

الخدعة في ترتيب المنتجات

تُساهم طريقة ترتيب المنتجات في تحقيق مزيد من الربح، حيث يعرف موظفو المراكز التجارية كيف وأين يوضع كل منتج على حدة، حيث تتخصص الرفوف العلوية للمنتجات ذات الأسعار المتوسطة، بينما الرفوف التي تكون في متناول المستهلك يتم وضع المنتجات ذات الأسعار الأعلى فيها والرفوف السفلية التي تكون في متناول الأطفال تخصص للمنتجات الأقل سعرًا، والمنتجات الخاصة بالأطفال، وبهذا الترتيب يكون سهلًا على المُشتري أن يختار المنتجات التي في مُستوى بصره، والتي تكون ذات أسعار عالية.

من الخدع التسويقية: الترويج من خلال استخدام المجسمات

تقوم كثير من الشركات ببناء جدار من الثقة المتبادلة بينها وبين عُملائها من خلال الترويج للعلامات التجارية الخاصة بها باستخدام مجسمات حيوانية يتعاطف معها الزبائن، وبالتالي يحبون المنتج ويتخذون قرارًا بالشراء، مما يُساهم في زيادة المبيعات وجني مزيد من الأرباح.

لقد كانت هذه أكثر الحيل التسويقية شُهرة لجذب زبائنك وعُملائك، إذا كانت لديك فكرة جيدة في مجال التسويق يمكنك مشاركتنا بمزيد من الخدع والأفكار التي تستطيع من خلالها كسب زبائنك وتحقيق مزيد من الأرباح.

المصادر: 1 2

إقرأ ايضاً: أكثر السلع تحقيقاً للربح عند استيرادها وأكثرها خسارة 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!