التاريخ والحضارة

ما القصة وراء المقولة الشهيرة كل الطُّرُق تُؤدِّي إلى روما

انبثقت الحضارة الرومانية على طول سواحل البحر المتوسط من مجتمع زراعي صغير في شبه الجزيرة الإيطالية بداية القرن العشرين قبل الميلاد، وهي الآن تُعَدُّ واحدةً من أكبر وأعرق الإمبراطوريَّات في العالم. وقد كانت سلفًا تُعرف بمثلث الحياة، وقد كانت بداية تخضع للحكم الملكي، ثم الجمهوري، فالاستبدادي.

وفي الماضي؛ عُدَّت أهمَّ عاصمة في العالم، فسيطرت بغزو المدن على جنوب غرب أوروبا وجنوب شرقها والبلقان، وحوض البحر الأبيض المتوسط.

1.  جغرافية روما:

لروما أهمية فائقة كما سبق وأشرنا؛ فهي مدينة فاصلة في الحدود بين لاتوم الذي اشتهر بخصوبة تربته، وبسبب ذلك فقد صارت روما تُنتج قدرًا وافيًا من المزروعات لسكانها. واتروبا تقع على بعد خمسة عشر ميلًا من مصبِّ نهر التايبر، وقد حمتها التلال من الفيضانات التي تُهاجم هذا الوادي.

فموقع روما الاستراتيجي مكَّنها من التحكم في السواحل الغربية لإيطاليا، ولهذا فهي قلب إيطاليا ومحطة الاتصال بين شمالها وجنوبها.

والآن في عصرنا الحديث؛ كثُرت الطرق التي تؤدي إلى أي مكان بالعالم، لكن عبارة: كل الطرق تؤدي إلى روما، سادت وانتشرت، فبالإنجليزية: all roads lead to rom. وبالفرنسية: tous les chemins mènent à Rome. وبالإيطالية: tutte le strade portano a Roma.

2.  لغة روما القديمة:

 

لُغة هذه روما الرسمية هي الرومانية والإيطالية، ثم شاعت اللغة الرومانية من بعد لغةً رسمية لروما، والتي كانت شائعةً بين أفراد المُجتمع المتعلمين فقط، وبها كتبوا كتبهم. وفيما بعد تحوَّلت اللغة اللاتينية إلى لهجة، وعُدَّت من أكثر اللغات الرومانسية.

3.  التعليم في روما القديمة:

لم تتوفر في هذه المدينة مدارس لتعليم الأطفال في السنوات الأولى من الجمهورية الرومانية، لذا فقد دأب الآباء على تعليم أبنائهم القراءة والكتابة، وفي بعض الأحيان يعلمهم العبيد المتعلمون، وقد كان الآباء يعلمون الشباب كذلك ويدربونهم على السياسة والزراعة وأصول الحرب. وكان أبناء النُّبلاء يتعلَّمون من السياسيين الكبار حتى يتمكنوا من المشاركة في السياسة لمَّا يبلغوا السابعة عشرة من عمرهم.

4.  سبب مقولة ”كل الطرق تؤدي إلى روما ”

جاءت مقولة “كل الطرق تؤدي إلى روما” لما واجهته هذه المدينة من تحدِّيات وصعوبات في الوصول إلى هذه البلاد. فقد كان الطريق إليها وعرًا وصعبًا، لذا وبالاستعانة بالمُدُن التي غزتها وضعت طرقًا كثيرة تؤدي كلها إلى روما. وكانت شبكة الطرق هاتِه سهلة للجيش الروماني، وتكوَّنت من غابات بلاد الغال والمدن اليونانية ونهر الفرات… ويصل طول هذه الطرق إلى أكثر من 80000 كيلو متر، درست من خلال خريطة “بويتنغر”، في القرن الثالث عشر.

بعد قراءتك لهذا المقال، هل سبق وذهبت إلى روما؟ ومن أيِّ طريق وصلت إليها؟

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

.يرجى تعطيل مانع الاعلانات لتصفح الموقع