مقالات عامة

تعرَّف على عائلة آل روتشيلد اليهودية التي تملك نصف العالم

يُعَدُّ إسحاق إكانان الأب الروحي لهذه الأسرة الألمانية اليهودية، ولقبها “روتشيلد” والذي يعني: “الدرع الحمراء”، وفيما يلي، سنعرض عليكم المخططات التي نشر بها آل روتشيلد نفوذهم حول العالم وسيطروا على المال والسلطة.

1.  عن أسرة روتشيلد:

وُهِب “أمشيل روتشيلد” خمسة أبناء، فأرسلهم إلى أوروبا ليسيطروا عليها وعلى مجريات الأمور فيها؛ بالتوزيع الآتي:

– أتسليم: ألمانيا.

– سالمون: النمسا.

– ناتان: بريطانيا.

– جيمز: فرنسا.

– كارل: الفاتيكان.

وأمرهم والدهم بالزواج من امرأة يهودية فقط ضمانًا للحفاظ على الثروة، وأطلعهم على أن القيادة السرية ستسلِّم واحدًا منهم القيادة، وسيطلعون على اسمه لاحقًا.

وأسس “أمشيل” مؤسسة مالية مترابطة لهم في الدول التي أرسلهم إليها قعَّد فيها “روتشيلد الأكبر” بقواعد تُمكِّنهم من تبادُل المعلومات بين هذه الفروع ونقل الأخبار بسرعة فائقة بهدف تحقيق الربح والفائدة.

2.  السيطرة المُحكمة:

تودَّدت الأسرة للأسر المالكة حول العالم، ومنه؛ بادرت بالتوغل داخل الأروقة السياسية وبسط النفوذ، فكوَّنت علاقات مكَّنتها من الحصول على تسهيلات كثيرة في أعمالها بمعظم دول أوروبا، كما شرعت بشق سكك إنجلترا الحديدية، وكان مشروعًا ناجحًا طُبِّق فيما بعد على سائر الدول الأوروبية الخاضعة للأسرة.

وضعت الأسرة كذلك قناة السويس بمصر صوب عينيها، فاشترت بوساطة الحكومة البريطانية أسهُمًا للقناة.

وقد استثمرت الأسرة فيما بعد في مجالات الأدوية والسفن والأسلحة، وغطَّت كل الحروب على مرِّ الزمن، وأمدَّت الدول المُحاربة بالأدوية والأسلحة والجنود والمُعدَّات المُختلفة.

3.  إقامة الدولة اليهودية

ضغطت أسرة “روتشيلد” باستخدام نفوذها القوي وثروتها الهائلة على الحكومة الإنجليزية لتستغل احتياجات بريطانيا للأموال بعد إعلانها عن هزيمتها أمام ألمانيا في الحرب العالمية، وقدَّموا لبريطانيا قروضًا ضخمة، في مقابل إطلاق وعد بلفور سنة 1917 الذي يهدف إلى إنشاء وطنٍ قومي لليهود بأرض فلسطين، ومولت الأسرة عمليات هجرة اليهود ومستوطناتهم.

4.  الأسرة الآن

لا تتعامل هذه الأسرة بأسمائها الحقيقية، ولا تظهر كثيرًا للعلن، وفي عصرنا الحالي تُعَدُّ أسرة “روتشيلد” أغنى أسرة عالمية، فهي تُسيطر على نصف ثروات العالم، وتتحكَّم بالإعلام الأمريكي، وببنوك العالم ومحطة (CNN)، وهوليوود.

هل تفاجأت من أخبار هذه الأسرة؟ أخبرنا عن رأيك في تعليق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!