مال واقتصاد

لماذا تتجه السويد إلى تقليل ساعات العمل إلى 6 ساعات فقط؟

وفقًا لما ذكرته صحيفة The Independent البريطانية نجد أن السويد تتجه لاعتماد 6 ساعات عملًا يوميًّا مع حصول المُوظَّفين على كامل أجرهم، وذلك في العامين الماضيين.ولقد قامت السويد بتطبيق تلك التجربة على 70 مُمرِّضًا وممرضة، وتمَّ اختبار نتيجة تلك التجربة عليهم، فوُجد أن هؤلاء الأشخاص الذين يعملون لمدة من الوقت أقل أصبحوا يعملون بشكل أفضل وبكفاءة أكبر، كما زاد إنتاجهم بشكل ملحوظ، وأصبحوا يشعرون بسعادة أكبر وبصحة أفضل.

 

وأشارت المجموعة التي خضعت لتلك التجربة إلى أنهم أصبحوا يملكون وقت فراغ أكبر استطاعوا استغلاله في الجلوس مع الأشخاص كبار السن، ومُمارسة مختلف الأنشطة معهم.

ومثلما قالت الممرضة المساعدة إيميلي تيلاندر لوكالة BBC إنها بعدما عادت إلى العمل بنظام الـ8 ساعات، أصبحت تشعر بالضيق والإرهاق على عكس ما كانت تشعر به وقت التجربة من السعادة والنشاط.

عدد من الشركات التي طبَّقت التجربة

لقد قام عدد من الشركات المختلفة بتطبيق تجربة العمل لمدة 6 ساعات يوميًّا، ومن ضمن تلك الشركات شركة التسويق Agent Marketing، وهي تتمركز في مدينة ليفربول البريطانية، واستمرت في تنفيذ تلك التجربة لمدة شهرين بداية سنة 2016.

ولقد صرَّح المدير العام للشركة “بول كوركوران” لصحيفة The Independent بأن التجربة كان لها عديد من المميزات، حيث شعر المُوظَّفون بالنشاط والحيوية في أداء عملهم وتحسَّن أداؤهم، كما قال كوركوران إن المُوظَّفين أصبحوا يشعرون بسعادة كبيرة انعكست في تعامُلاتهم مع العُملاء، وهذا بدوره جذب عديدًا من الأعمال للشركة وحقَّق لها نجاحًا كبيرًا.

كما أشار إلى أن الاجتماعات التي كانت تستغرق ساعة أصبحت تستغرق على الأكثر ربع الساعة؛ وذلك من أجل توفير الجهد والوقت.

وعلى الرغم من المميزات التي ترتَّبت على تطبيق تلك التجربة فإنه كانت هناك مجموعة من المساوئ لها، والتي تمثلت في زيادة ضغط العمل على المُوظَّفين، حيث إنه كان يُوجد عديد من الأعمال المُراد إنجازها، ولكن العمل لمدة ست ساعات لم يكن في صالح إنجاز تلك الأعمال في الوقت المحدد.

وحتى توازن الشركة بين تلك التجربة وكمية الأعمال المُراد إنجازها، قامت الشركة بتقليص ساعات العمل يوم الجمعة إلى ستِّ ساعات، مع إتاحة الفُرصة للمُوظَّفين لاختيار يوم آخر يعملون فيه لساعات أقل.

ولم يتأثَّر المُوظَّفون بذلك بشكل سلبي، بل بقيت مزايا تلك التجربة قائمة، وأصبح المُوظَّفون يتمتَّعون بالنشاط والحيوية في أداء عملهم، بالإضافة إلى الشعور بالسعادة البالغة.

وإلى جانب تلك التجربة فلقد وفَّرت الشركة مختلف الأنشطة والتمارين الرياضية والتدليك شهريًّا لجميع المُوظَّفين.

وأكد كوركوران أن هدف الشركة الأول هو تحقيق ما يطلبه العُملاء حتى تصل الشركة إلى مُستوى النجاح المطلوب.

التجربة ناجحة ولكنها مُكلفة

لنَعُدْ مرَّة أخرى إلى نتيجة التجربة موضوع مقالنا، وهي السويد تتجه لاعتماد 6 ساعات عملًا يوميًّا، فعلى الرغم من المميزات التي نتجت عن تلك التجربة فإنه كان هناك عائق كبير أمام استمرار تلك التجربة وهو التكلفة.

فنجد أنه تمَّ إنفاق 12 مليون كرونة من قبل مدينة جوتنبرج، أي ما يُعادل 1.1 مليون جنيه استرليني، حيث تمَّ تعيين 17 ممرضًا وممرضة من أجل العمل للساعات المُتبقية.

فعلى الرغم من أن السويد مشهورة بالغنى والرفاهية الكبيرة في مستوى المعيشة فإن التكلفة كانت باهظة لم يكن باستطاعتها أن تتحملها.

وفي تصريح لعضو مجلس الحزب اليساري قال إنه من الصعب أن تُعمَّم تلك التجربة على جميع أنحاء البلد، وذلك يعود إلى تكلفتها العالية.

كما أكد أن تلك التجربة تمَّ تطبيقها على أجندة العمل في السويد وأوروبا.

يُذكر أن الحزب اليساري هو الحزب الوحيد الذي كان يُؤيِّد تجربة العمل لمدة 6 ساعات يوميًّا.

لم تحقق التجربة نتائج قاطعة

من ضمن العوائق التي اعترضت طريق تطبيق تلك التجربة أيضًا هو أنها لم تُعطِ نتائج قاطعة.

فقد وُجد أن هناك تجربة أخرى تمَّ إجراؤها في السويد في مدينة أوميو بدار للمسنين كان مفادها العمل لمدة 6 ساعات يوميًّا، وكانت النتيجة التي جاءت عن تلك التجربة أن نسبة الإجازات المرضية ارتفعت من 8 إلى 9.3%.

وعلى الصعيد الآخر نجد أن التجربة حقَّقت نجاحًا كبيرًا بمركز خدمة تويوتا بالسويد، حيث إن عدد فترات العمل قلَّ، مما أدَّى إلى تحسين مستوى الإنتاج وزيادة نسبة أرباح الشركة، ومنذ ذلك الوقت في عام 2003، ولا تزال الشركة تعتمد على نظام العمل لمدة 6 ساعات يوميًّا.

ونستطيع أن نستخلص مما سبق أن نظام العمل لمدة 6 ساعات يوميًّا لم يلقَ نجاحًا كبيرًا في السويد على الرغم من مُستوى الرفاهية المعهودة به.

وبنهاية المقال، نرجو أن نكون قد أفدنا قُرَّاءنا الأعزَّاء بما قدَّمناه حول تجربة السويد تجاه تقليل ساعات العمل إلى 6 ساعات يوميًّا، وما كان لتلك التجربة من مميزات، بالإضافة إلى العوائق التي كانت تعترض طريق نجاح تلك التجربة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

.يرجى تعطيل مانع الاعلانات لتصفح الموقع